English
 قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والإصبع"     TR49 0020 9000 0010 6990 0000 03 : Ziraat Katilim للتبرع المباشر بحسابنا الرسمي في تركيا بنك  
عربي

اليوم المفتوح لأيتام مخيم جيلان بينار (زيارة إدارية)

اليوم المفتوح الثاني لأيتام مخيم جيلان بينار في تركيا :

-قال رئيس مجلس إدارة جمعية العمري لكفالة الأيتام أ . ( عمر الموسى ) ان جمعية العمري اخذت على عاتقها عهدا بأن تكون استجابتها حقيقية لما تعهدت به من كفالة حقيقية للايتام والارامل في الداخل والخارج السوري . وذلك من خلال تقديم كافة أوجه الرعايه و الدعم المادي والمعنوي للأيتام حتى يستطيعوا مواجهة ظروف الحياة الصعبة التي يعيشونها.....

واضاف الموسى خلال الزيارة التي قام بها يرافقه نائب رئيس الجمعية وعدد من مسؤوليها الى مخيم جيلان بينار ومخيم مرعش في الجمهورية التركية حيث كان في استقبالهم في مدينة جيلان بينار القائم مقام ومفتي المدينه وعدد من المسؤولين هناك ، وكذلك استقبل الوفد في مدينة مرعش نائب رئيس البلدية ونائب المفتي ومدير المخيم برفقة مشرف الدعم النفسي في المخيم أ . عمار عبدو ، قال ان مسؤولية الأيتام في سوريا هي مسؤولية دينية وأخلاقيه على كل مسلم ، فإن الأيتام في سوريا هم أضعف فئة واشدها حاجة للرعايه والعناية خاصة مع ما نسمع من أخبار يندى لها الجبين وآخرها قصة الصحفي الغربي الذي اشترى 4 أيتام سوريين من إمرأه في لبنان ، فكان لزاما على المجتمع المسلم أن يقوم بدوره وواجبه تجاه هذه الفئة...

وعن سبب الزياره للمخيمات فقد كان بهدف عمل يوم مفتوح للأيتام على مدار يومين وادخال البهجة والسرور الى نفوسهم وعمل رحلة لهم خارج المخيمات وكذلك الوقوف على الحالات الخاصة للأيتام ومعالجتها والاطلاع على الاوضاع العامة للاجئين تمهيدا لمضاعفة الجهود لمواكبة لهذه الازمة والعمل على التخفيف مما يعانيه اخواننا السوريين ممن اجبرتهم الحرب على مغادرة وطنهم. ...

-وأضاف الموسى أن جمعية العمري أصبحت احدى أكثر الجمعيات الكافلة للأيتام على مستوى سوريا حيث وصل عدد المكفولين في الجمعية الى اكثر من 4600 أربعة آلاف وستمائة يتيم اضافة للمشاريع المتنوعة والتي تخص الأيتام ومن في حكمهم .وقد تم خلال الزياره اعتماد مشروع مأوى للأ يتام في مدينة مرعش ستنفذه الجمعية في الفترة القريبه القادمه ، واستعرض الموسى والوفد المرافق مع الأشقاء الأتراك سبل التعاون وقد أبدى الأشقاء الأتراك كامل استعدادهم للتعاون وتذليل الصعاب أمام نشاط الجمعية وخاصة أن جمعية العمري تعنى بالأيتام وهذا الملف من أشد الملفات حساسية ، والعمل فيه ضرورة ملحة ......

-واعرب الموسى عن شكره وتقديره لتركيا حكومة وشعبا وكذلك أعرب عن شكره الخاص للإخوة المسؤولين ودائرتي الإفتاء في مرعش وجيلان بينار ومدراء المخيمات على ما قابلوهم به من الحفاوة والترحيب وعلى جهودهم الواضحة في دعم السوريين والوقوف الى جانبهم في هذه المحنة التي يتعرض لها الشعب السوري متمنيا للجمهورية التركية وشعبها دوام الامن والاستقرار .......


صور من الزيارة للمخيم :