English
 قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والإصبع"     TR49 0020 9000 0010 6990 0000 03 : Ziraat Katilim للتبرع المباشر بحسابنا الرسمي في تركيا بنك  
عربي

إن كفالة الأيتام هي من المشاريع الخيرية الرائدة والمهمة الأمر الذي يجعل لها الأهمية والأولولية في مجال الرعاية الاجتماعية وذلك لإهتمامها بشريحة مهمة في المجتمع وهم الأيتام حيث يوفر لهم مختلف أنواع الرعاية التي تحتفظ لهم بحياة صالحة في إطار تربوي صحيح وسليم مع استمرار تدفق المساعدات المالية لهم

    الأهداف في المرحلة الحالية:
  • تنشئة الأيتام تنشئة إجتماعية مبنية على الفضيلة والأخلاق الإسلامية السمحاء.
  • تأمين متطلبات الأيتام وحاجاتهم وتحسين أحوالهم المعيشية والإجتماعية والتعليمية والصحية والنفسية.
  • دعم النشاطات التي تهتم بالرعاية التربوية والثقافية للأيتام.
  • تنفيذ مشاريع تنموية يعود نفعها لصالح تحسين الظروف المعيشية للأيتام.
  • تعميق دور القران الكريم في حياة الأيتام من خلال
    1. دورات تقام لتحفيظ القران الكريم وتلاوته وتدبره وتفسيره وتعلم أحكامه
    2. عمل مسابقات وتكريم المتفوقين من الحفظة.
  • إنشاء مراكز إسلامية تعنى بتأمين مسكن للأيتام الذين ليس لهم مأوى وخاصة ممن فقدوا والديهم مزودة بقاعات للدورات وأماكن للنوم وقاعات ترفيهية وعيادات طبية ومسجد.
    الرؤيا المستقبلية:
  • تتطلع إدارة الجمعية في المرحلة المستقبلية الى المساهمة الجادة في التكامل مع المؤسسات المتخصصة في رعاية وكفالة الأيتام في سوريا وتقديم ما يمكن لخدمتهم وتنميتهم واستفادتهم من مجالات البر المتنوعة التي يسهم بها أهل الفضل والإحسان.
  • وسوف تحتوي الخطة الإستراتيجية هذه على عدد من الخدمات والمشاريع التي تهدف الى خدمة الأيتام قبل وبعد سن البلوغ أملا في الوصول الى تحقيق أهداف الجمعية وفق معايير مميزة حاملين رسالتنا وملتزمين بقيمنا في خدمة اليتيم.
    أنواع الرعاية:
  • الرعاية المادية : ويكون ذلك من خلال تأمين متطلبات اليتيم المادية وحاجاته المعيشية.
  • الرعاية الصحية: ويكون ذلك من خلاما يلي:
    1. تقديم الرعاية الصحية للأيتام تحت إشراف أطباء من كافة التخصصات الطبية من خلال العيادات المتوفرة في المراكز الإسلامية بما في ذلك صرف الدواء للأيتام وعائلاتهم والمساهمة في إجراء العمليات الجراحية التي يحتاجها الأيتام مجانا.
    الرعاية النفسية والترفيهية : ويكون ذلك من خلال ما يلي:
  • تأمين الدعم النفسي للأيتام من خلال التواصل المباشر مع مشرفين أكفاء وذلك من خلال الإستماع لمشاكلهم ومساعدتهم على تجاوزها.
  • إدخال البهجة والفرح والسرور على قلوب الأيتام وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وذلك من خلال الرحلات والنزهات ومشاركتهم في الإحتفالات و بالمناسبات الإجتماعية والأعياد.
    الرعاية التنموية: ويكون ذلك من خلال:
  • تنمية مواهب وطاقات الأيتام للوصول الى التميز في أي جانب من جوانب الحياة سواء كان التميز الدراسي العالي أم التميز المهني الحرفي.
  • البحث عن الطاقات الكامنة لدى الأيتام ورعايتها وتنميتها ودعمها ماديا ومعنويا للوصول الى مرحلة الإبداع.
  • العمل على انشاء مشاريع تنموية خاصة بأمهات الأيتام مثل مشاغل الخياطة والحياكة والتطريز.
  • وبناء على ذلك لا يكتفي المشروع بالكفالة حتى السن الشرعي (البلوغ) لليتيم فحسب بل يعمل على متابعة اليتيم حتى نهاية تحصيله العلمي وحتى يصبح قادرا على امتلاك أسباب الرزق وحثه على المساهمة مستقبلا في دعم هذه المراكز
  • كما يعمل المشروع بخط متوازن مع أمهات الأيتام حيث يخضعن لدورات تأهيلية ثقافية وتربوية تهدف الى الوصول للخط الأمثل في تربية أبنائهن وبناتهن والتعامل مع مشاكلهم بمسؤولية ونضج فكري وتربوي كما يؤمن للفتيات اليتيمات تعلم ما قد يرغبن به من حرف أو مهن تضمن لهن حياة كريمة عفيفة.
    الرعاية العلمية: ويكون ذلك من خلال ما يلي:
  • متابعة الأيتام ومراقبة مستواهم الدراسي
  • يتم تدارك الضعف الذي قد يعاني منه البعض من خلال دورات تقوية أسبوعيا.
  • دعم الطلاب ذوي الكفاءات العالية للنهوض بهم الى مرحلة التفوق والتميز.
  • تكريم المتفوقين ورعايتهم للوصول بهم الى أعلى الدرجات
    وهناك بعض المشاريع الإضافية التي نسعى لتنفيذها:
  • تقديم منح دراسية للمتميزين و المتفوقين
  • تمويل مشاريع يعود ريعها وفائدتها للأيتام
  • تزويج وإعفاف الأيتام (بعد سن البلوغ)

هذا ونسأل الله أن يوفقنا ويعيننا ويسدد خطانا للقيام بهذا العمل على أكمل وجه ونيل هذا الشرف الرفيع وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأنم التسليم على سيد الخلق والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم.